بعتم صدام حسين والعراق فاشربو يا نعال الخليج اشربو وذوقوا من كاس الذل والمهان

بعتم صدام حسين والعراق فاشربو يا نعال الخليج اشربو وذوقوا من كاس الذل والمهان

هاهو اليوم احقر من في الارض بوصفه رئيس اركان الفرس المجوس في إيران يقول بلسانه ان دول الخليج الاسلامي العربي ملك للمجوس الروافض

اشربوا يا من بعتم صدام وهو حي وبعتموه وهو ميت وبعتهم الاسلام والقران والسنة اشربو وذوقوا يا أغنى اذلاء في العالم

اعتصامات في مصر للمطالبة بالافراج عن إبنة ابي حمزة المهاجر وزير حرب قتل في دولة العراق الاسلامية

اعتصامات في مصر للمطالبة بالافراج عن إبنة ابي حمزة المهاجر وزير حرب قتل  في دولة العراق الاسلامية

حيث ان الطائفيين الصفويين الحاقدين قاموا باعتقال ابنائه وزوجته ويونون إعدامهم جماعيا

لبغض الصفويين للسنة خاصة المصريين ويعد هذا الموقف الرافضي الطائفي لعملاء إيران وامريكا بالعراق

ابشع جريمة يجب ان يحاكمو عليها هم وأصحاب العمائم السوداء

وهنا فيديو لاعتصامات لاجلهم ويظهر امراة تبكي وتنادي اغيثوا المراة والولدين الصفويين الحاقدين

سيعدمونهم من فرط كرههم وحدهم على اهل السنة

الخلـيج المدنـي والأمـن الخليجـي .. تنـاقـض أم تكـامـل؟! *

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله ومن والاه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك أخي القارئ العزيز
الخلـيج المدنـي والأمـن الخليجـي .. تنـاقـض أم تكـامـل؟! *
10/5/1432هـ
مهنا الحبيل
الحديث في إطار الخليج المدني والأمن الخليجي في نظرنا يرتكز على أساس إنسان الخليج لا نفط الخليج ، ونأمل أن يتجاوز القطاع الثقافي العربي المتأثر بخلفية
سلبية قديمة ، الإشكالية الاحتقارية التي تواطأت عليها أنظمة رسمية وشعوب وفكر ، حتى أصبحت بفعل التراكمات أيدلوجية عند البعض ، وهم قلة بأننا كمثقفين في الخليج العربي المستقلين عن النظام الرسمي لا نستطيع أن نقدم رؤية أو نحمل تنظيرًا أو حديثًا لأفق حقوقي ، والحقيقة أن حكومات المنطقة مسؤولة أيضًا عن هذا الأمر ، بحكم أنها لم تكن تعطي مساحة أو فرصة للمدار الإنساني والحقوقي والفكر التقدمي السياسي أو الوعي العام ، وذلك في مسارات عدة للحق الدستوري وحرية الرأي .
وكدليل على ذلك .. مؤخراً مُنعت المرأة السعودية من التصويت في الانتخابات البلدية ، على الرغم من أن الموضوع ليس إلاّ تفويضًا منها لحقها الانتخابي لا خلاف على شرعيته .
وقد اعتذرت لبعض الفضائيات عن الحديث في الموضوع لضيق المساحة ؛ لأني لا أستطيع في هذه اللحظة تقديم صورة مجتزأة ، فلابد أن تكون الصورة واضحة بالكامل ، لذا يسعدني أن أطرح الموضوع كاملاً هنا .
الخليج المدني والأمن الخليجي
وهو بالمناسبة خليجٌ عربي ، ولعل البعض يستغرب لماذا نجيب . هناك إشكالية عند البعض لا أود من خلال طرحها استدعاء الصراع القومي ، لكن إلاشكالية التي نتهم بها في هذه المنطقة أن قضية التسمية بدأت منذ أن تبنى الرئيس المرحوم جمال عبد الناصر مسمّى الخليج العربي في مواجهة أطماع الشاه ، والحقيقة أن هذه معلومة سطحية ؛ فقد سُمّي الخليج العربي قديمًا : ساحل العرب ، ساحل عمان ، خليج العرب ، خليج البصرة ، كما أن مسمّى الخليج الفارسي موجود ، ولا يوجد أي تقييم موضوعي مبدئي يمنعنا من تسميته الخليج العربي لكونه ورد في التاريخ بمسمًّى آخر أيضًا ، مع أن كلا ضفتي الخليج عرب ، جمهورية الأحواز التي تزعمها شيعة عرب احتلت 1925 ، وهذا في عمر الأمم قصير ، بينما آخر نفوذ لسلطنة هرمز على البحرين في الصراع الذي بيننا كعرب ولا نتمناه مع إيران المسلمة مهما كان مذهبها الرسمي كان قبل (450) عامًا ولم يستقر .
نحن مع الأسف نُغزى في مناطقنا عندما يطرح البعض التشكيك في قضية تسميته بالخليج العربي ، على الرغم من التشدّد الإيراني العنيف فيه ، وهنالك هزيمة نفسية خطيرة يعيشها قطاع من المجتمع العربي ، عندما يتحول التاريخ وما فيه من حقائق يقينية إلى تجاذب في الصراع الطائفي المذهبي ، وينظر له من منظور واحد لا يسمح للطرح العربي ، ويؤسفني أن أقول إن بعض المثقفين ممن يراعون بعض الجوانب قصّروا في بعض الحقائق فاختلت رؤيتهم ، وعليك التمسك بالحقيقة العلمية ، كما عليك التمسّك بالمبادئ الفكرية والحقوقية .
وأنا هنا في القسم الأول من المحاضرة أبدأ بالإطار المبدئي ؛ لأن المبادئ دائمًا هي الأبقى من الحالة السياسية .
وتعريف المصطلح : هو من قسمين : ما الذي نقصده بالخليج المدني؟ وما الذي نقصده بالأمن الإستراتيجي للخليج العربي؟
ثلاثة أضلاع تعطينا مفهومًا لما نقصده بالخليج المدني :
الشراكة المجتمعية
(1) الخليج المدني يقوم على قرار الشراكة المجتمعية لجميع المكونات ، ومن المؤسف أنه بعد أحداث البحرين وانكسار المشروع الإيراني – وهذه قضية إيجابية – أي الانكسار – سنتعرض لها فيما بعد – وقد تفاجأت أن هناك ثقافة جديدة أتتنا هنا في المنطقة تقول نصًا : “لا تعايش”..؟ وهذا خطير جدًا ، وأكبر من يستفيد منه التقاطع الدولي والإقليمي ؛ فالتعايش فريضة شرعية وضرورة عقلية مهما بلغ الخلاف ، والحقوق المدنية للناس ثابت من الثوابت التي وردت في قطعيات الشرع وضرورات الحياة الإنسانية ، وبعض الشباب المتحمس يسأل عن اعتراضي على هذا التصعيد..
وكيف أنني دائمًا أقدم التحليل السياسي ، وموقفي المعروف بمناهضة إيران وأقدم معه قضية التعايش ، أقول : لماذا تسألني؟ أنا الذي أسألك : عندما تقول لا تعايش أخبرني ما هو البديل؟ أنموذج هتلر أو أنموذج آخر؟ لا بديل إلاّ بركان من الكراهية والفوضى .
إذن أول عمود يقوم على الخليج المدني قرار الشراكة المجتمعية بين كل المكونات في المناطق التي تختلف مكوناتها ، سواء من العنصر أو من الطائفة أو الدين ، وأول ما فعله النبي – صلى الله عليه وسلم – وثيقة المدينة ، أليس هذا مذهلاً؟! أول ما فعله لم يكن الدستور للمسلمين وحدهم ، بل جعل ميثاق شراكة ، والذي هو في العلم الحديث أول وثيقة دستورية عاشها التاريخ العربي ، وقد جاءت في الدولة الإسلامية الحديثة .
(2) من مبادئ الخليج المدني : حراك المكونات وفق منظور وطني موحد ، والمنظور الوطني هنا عليه لبس في التعريف وفي الانتماء ، لكن تأسيسه كعرف وكمعيار وطني موحد قضية مركزية .
(3) التقدم إلى تطوير الحياة المجتمعية سياسيًا واقتصاديًّا وحقوقيًّا ، واستيعاب هذا الحراك والقرار أفقيًّا ؛ أي بإعمال إصلاحات سياسية وفي تعزيزه في الضمير للأجيال القادمة كمفهوم شراكة لا صراع ، وغياب هذا هو الذي يهدم المنطقة الآن ، فكارثة عندما توجه وزيرة الصحة البحرينية الأهالي بأن يتوجهوا لمستشفى السلمانية والناس يمتنعون لأسباب طائفية كخلفية للأحداث ، مع أننا للعلم والإنصاف نؤكد أن أقلية في مجمع السلمانية مجرمة في حق ذاتها ، وفي حق وطنها ، والغالبية بشهادة أطباء سنة رفضت الاستجابة للضغط ، لكن عندما تتكرس هذه الثقافة فهذه كارثة ، ونتمنى أن تتجاوزها البحرين وتتجاوزها المنطقة .
لكن كبند أساسي للخليج المدني يجب أن تتربى الأجيال على الشراكة والتآخي الإنساني ، ولو كان هنالك حذر إستراتيجي يجب ألاّ يؤثر عل علاقة الأجيال التربوية في هذا الإطار .
هذه هي عناصر الخليج العربي المدني ، وتلاحظون أنني لم أركز على البناء السياسي والدستوري ، أنا ركزت على الأساسيات : كيف تحافظ على المدنية؟ المدنية التي هي مضادة لعسكرة المجتمع ، وليست مضادة للمفهوم الإسلامي .
أما عناصر الأمن الخليجي فنطرحها وننظر في المبادئ ؛ فعندما نتحدث عن المبادئ لا يُشترط علينا أننا نطبقها على الواقع السياسي ، لوجود فوارق بين الواقع والمبدأ وكيفية تنزيل المبدأ على الواقع .
عناصر الأمن الاستراتجي للخليج
وحتى تتكامل – عناصر أمن الخليج – فهي تقوم على :
الأمن الموحد لا القُطري
العنصر الأول : لا يمكن لأمن الخليج العربي أن يؤسس على مستوى قطري … أمن قطر ، أمن البحرين ، أمن الكويت ، أمن عمان ، أمن الإمارات ، أمن السعودية ، إنما يرتكز على أمن جماعي ، وهذه القضية لم نبدأ طرحها مع أحداث البحرين ، هذه القضية كتبنا عنها منذ مايو 1993 في الوطن الكويتية ، وفي ذلك التاريخ وُجهت دعوة من الإمارات إلى البحرين وقطر للعودة للانضمام لمشروع الإمارات العربية المتحدة الذي كان في بدايته يقوم على ثماني إمارات ، وتحدث في حينها الدكتور علي أكبر ولايتي وزير خارجية إيران وقال : “نعارض أي خطوة من هذا الشأن تغير وضع الكانتونات الجغرافية في الخليج” . فهي ليست مسألة تحصل اليوم ، ولا نحتاج لاستدعاء التحليل العقدي ، ولا فوضى المشاتمة الطائفية ، بل نتكلم بواقعية سياسية في هذا الإطار .
إذن لا يمكن أن تحدثني عن سياسة قُطرية ، ولا يمكن أن أقبل كعربي منتمٍ لإقليم الخليج كما قال بعض الإخوة الحقوقيين نصًّا خلال الأزمة “لا شأن لنا بالبحرين ، السعودية ما لها شغل وإيران ما لها شغل” .
كشعب وكمجتمع لا نقبل هذا الكلام ، كيف لأمة تقبل أن تتسلخ أعضاؤها؟! ما هي البحرين في التاريخ؟! هي الضفة الشرقية من الإحساء ، والضفة الغربية الأرض التي أنتم عليها هنا إي المنطقة الشرقية ، كيف يشترط عليّ حقوقيًّا أنني أقبل بهذا المنظور إيّ التقسيم ، ولم تقبل كندا بانفصال كوبيك؟! المختلفة عنها في التأسيس الديموغرافي ، وفي التاريخ الحديث واللغة ، وفي تاريخ تأسيس الدولة الحديثة!!
كيف بمفكرين يحدثوننا عن خطورة المفاهيم التي خلقتها سايكس بيكو ، وعندما تحدث أزمة عاصفة يقولون لنا لا دخل لنا!! ويجب أن نجعل سايكس بيكو مقدمات عقائدية نؤسس عليها الإقليم مقدمات عقائدية ، المقدمات العقائدية أن هذا الإقليم .. الخليج العربي هو إقليم موحد بغض النظر عن مكوناته المذهبية ، والأصل أن مكوناته عرب ، حتى إخواننا في البحرين ، ومع أننا لا نستهدف أي عنصر أبدًا من الحقوق ، فالعجم الشيعة شريحة ، والناس لا يعرفون ماذا يعنون بالشيعة البحارنة؟! الشيعة البحارنة هم العرب ، ولا ينسلخ الناس عن عروبتهم وقوميتهم ، فإذا قلت إن الناس لا ينسلخون عن هذا المبدأ ، فكيف لي أن أتعامل مع هذا الواقع؟
هذا هو أمر خطير في فلسفة التقسيم ، هذه من الأسئلة الحرجة التي لم أطرحها ، وعايشتها قبل اعتزالي للنشاط السياسي : القبول بنظريات التقسيم النظري ، والإسقاط على المكونات هي المقدمة الأساسية لتفتيت الدول قطريًّا ، يجب أن نكون حذرين من هذا المصطلح . نحن جزء لا يتجزأ من ذات الإقليم بغض النظر عن حكومات المنطقة ، نحن وحدة في هذا الإقليم العربي ، وإحدى المنجزات التي ندعم فيها صمود الدولة وطنيًّا وحقوقيًّا أنها تشكل هذه الوحدة الديموغرافية الجميلة بين مناطق المملكة ، ولا نفرز ، وفي السبعينيات والستينيات كانت بعض طلائع القوميين العرب في إقليم الخليج كانت من القطيف ، كما كانت من سنة الاحساء ، وقبل الثورة الإيرانية لم تكن ثقافة الانفصال الطائفي موجودة أصلاً ، وهذا ردّ أيضًا على من يريد أن يلصق قضية الانفصالية الطائفية بالمذهب . هذا غير صحيح ، قيادات الحركة القومية والوطنية في العراق كان غالبيتهم شيعة ، ومنهم الذين قتلوا في الانقلابات والذين قادوا الانقلاب ، وكانوا يعتمدون البعد العروبي ، بل القومية الحادةّ ، فيجب أن ننتبه لكلا الخطابين .
إذن لا يمكن أن يقوم أمن إستراتيجي إلاّ ضمن الأمن القومي العربي الذي نحن جزء لا يتجزّأ منه ، و عبر وحدة منظور الأمن الدفاعي لإقليم الخليج العربي ، وهذا حتى قبل أن يقوم مجلس التعاون ؛ إذ كان اسمه إقليم الخليج العربي .
الهوية القومية الموحدة للشعوب
وأيضًا فيما يتعلق ببند مهم في هذا الأمن ، أن هذا الأمن يقوم على الهوية القومية لشعوب المنطقة كما هو إنسانيًّا ، ولا يقوم على مصالح الأنظمة السياسية في كل العالم ، وعندما نقول الهوية القومية ليس المقصود حركة القوميين ، إنما المقصود القوم بالمفهوم العام أي انتماء شعوب وأقوام المنطقة إلى هوية موحدة معروفة : العرب بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم ، هذه هي الهوية ، فإن توافقت الأنظمة السياسية في الأحداث مع هذه الهوية ، فهي صبت في اتجاه صحيح ، ومتى ما تناقضت واتجهت للمصالح الأمريكية ، تناقضت وسقطت في هذا الإطار .
لكن ليس عليّ عندما تتوافق مع منظوري الإستراتيجي أن أرفضها ، وأقبل بالتجزئة الأمريكية والإيرانية مادامت الأنظمة تبنت هذا المبدأ الوحدوي وأنا أعارضها؟ هذا غير صحيح ، ارتفاع الحس الوطني والضمير المجتمعي يتجاوز قضية الصراع مع أو على أنظمة ، هذه حقيقة من الحقائق ، ولذلك فإن البحرين تستمر ضمن إقليم الخليج العربي هذه حقيقة إستراتيجية بالنسبة لنا بغض النظر عن الخلافات الأخرى ، لا نسقطها ولا نلغيها في هذا الإطار ، فضلاً عن أننا مجتمع واحد فيه تجانس ديموغرافي ، وهذا أمر آخر أيضًا ضمن عقيدة إستراتيجية .
البناء الذاتي للقوة العسكرية
العنصر الثالث : تقوية العنصر الوطني الذاتي لهذه القوى الشعبية ، أي تجهيز البناء البشري لهذه الجيوش والتسليح الحقيقي الذي يقوم على جودة التجهيز العسكري وليس صفقات السلاح الكاذبة .
الاستقلال عن النفوذ والتقاطع الدولي الإقليمي
العنصر الرابع : وهو الذي تحدثنا عنه سنوات ، وكان يقلل من شأنه البعض ، وجاءت أحداث البحرين لتؤكده ، وهو التحييد الكامل لأي قوى دولية أو إقليمية مناهضة لهوية الشعوب ، وعندما تكتب العقيدة العسكرية لأي جيش ، يجب التركيز على هذه القضية لديهم ؛ فهي أيضاً في عقيدة المجتمع المدني العربي .
وكان هنالك تساؤلات : ما الذي نقصده بالتقاطع الإقليمي الإيراني الذي ذكرناه في سلسلة من مقالات الجزيرة نت؟
ودائمًا كنت أفرق بين أنك تعلن – كما يعتقد البعض من السطحيين – أنهم تآمروا وسجلوا الصكوك للتوافق بين واشنطن وطهران بهذه السطحية ، وبين أن تنفي أن هنالك مصالح مشتركة ، والمقصود هنالك مصالح مشتركة برزت في أزمة البحرين ، فيما قبل تدخل (درع الجزيرة) في تصريح لروبرت جيتس وهو يصعد للطائرة ، ويصرح للصحفيين ويقول : “المسؤولية على حكومة البحرين ويجب أن تُنفّذ ولا يوجد تدخل إيراني ، ولكن إيران سوف تتدخل” ، العالم قرأ بشكل واضح كشف الظهر في منطقة الخليج ، والذي حصل لمواجهة هذا التقاطع إيجابي ، فيما يتعلق بأن الخليج العربي واجه الموقف إستراتيجيًّا بهذه الصورة خارج التقاطع .
ولا يتمنى أحد وقوع قتيل لأي من أبناء الطائفتين ، لكن أيضًا لسنا على استعداد أن نخضع للحرب الإعلامية ، فقوات (درع الجزيرة) رابطت ولا تزال في المواقع الحيوية ، ولا يوجد دليل لي – كمحلل سياسي – أمام حفنة من الأقاويل التي تدّعي أن القوات السعودية تدخل المستشفيات واختطفت الجرحى ، فقط يجب أن لا نوجّهها لحالة مذهبية أو استهداف ، لكن يجب أن نقف مع الحقائق كحقائق ، عندما يثبت لنا الطرف الآخر حقيقة سنتعامل معها في هذا الإطار .
ما يعنيني في هذا البند التأكيد على بروز أن ما كان يحلم به النظام الرسمي في الخليج من تغطية أمريكية تبخر ، ولأول مرة تعاملوا معه بهذه الصورة ، وأيضًا الذي حصل بالتنسيق بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون وبين الموقف التركي كان تقاطع أيضًا بعد الأحداث ، فحيد تقاطع إيراني أمريكي على تدويل قضية البحرين ، والموقف التركي الخليجي المنسق هو الذي أحبط التدويل .
هل يعتبر الخليج أم يكرر خطأه؟!
وأنظمة تعيش هذه التجارب ، ولا تعيد صناعة سياستها الإستراتيجية ، وقد كانت أمريكا أبرز من اتخذ موقفًا مناهضًا لمصالحها ولمصالح شعوبها في البحرين ، ونحن نتحدث عن هذا ليس من منظور مبدئي فقط ، بل حتى من منظور براجماتي نفعي صرف …
إذا كانت عندي قوى دولية أشك فيها ، فهل أجعل البيض كله في سلّتها؟!
الاعتماد على البديل المتفق مع الهوية
العنصر الرابع في الأمن الخليجي : الاعتماد على البديل – مقابل الغطاء الدولي – عبر البديل الإقليمي المتفق مع الهوية القومية للشعوب ، وهنا تبرز تركيا ومصر .
وقد سألني البعض : ما الذي كان يتوقع لدور الأسطول الخامس في البعد الجديد بعد تطور الأحداث؟ قلت لهم : أنا ليس لديّ تصريح مباشر ، لكني أفهم أن مجلس اللوردات البريطاني الذي زاره “مشيمع” مباشرة قبل عودته الأخيرة وكجهة تجعلها بريطانيا مسؤولة عن المستعمرات السابقة من حيث تولي الاستفتاء ، وحيث إن القوى الأمنية البحرينية – طبعًا لم تكن وقتها دخلت قوات (درع الجزيرة) – مرفوضة ، فالأسطول الخامس كان هو المهيأ لكي يحمي الاستفتاء على البحرين عربية أو إيرانية ، الذي طرحه حسن مشيمع .
طبعًا قد يسأل شخص : كيف يكون السؤال حول الهوية؟ هل تصبح إيرانية؟ الجواب : عندما تعلن – كما سيأتي – جمهورية طائفية ، ويهتفون بأنها إسلامية بمنظور مذهبي ، سواء كان الولاء كجنوب العراق أو تحول كامل ، الوضع واضح أنها ستصبح إيرانية الولاء حتى ولو لم تضم .
إذن هذا الأسطول والقواعد الأجنبية في الخليج أصبحت خطرًا إستراتيجيًا حتى بمنظور المصلحة البراجماتية لدول المنطقة .
التوافق مع الشعب عبر الإصلاح
العنصر الأخير في الأمن الخليجي : فلا يمكن لأي أمن إستراتيجي أن يقوم على فكرة صراع بين الشعب والحكم ولا بين المكونات ، إيرلندا تتكون من بروتستانت وكاثوليك (180) سنة من المذابح قبل المصالحة ، قادة هذه التنظيمات بعضهم أطباء ومهندسون وتقنيون ، ويذبحون بعضهم بعضًا ، هذا في المكونات .
أما في المنظور الرئيسي الآخر ، لا يمكن أن تعتمد سياسة أمن إستراتيجي وأنت لم تحقق مصالحة بينك وبين شعبك ، تقوم على منظور حقوقي حقيقي في هذا الإطار ، فسيظل هذا البند خطيرًا جدًا ، وغيابه بذاته قنبلة موقوتة ، ولذلك اطمئنان الشعوب التي اعتمدت على توثيق عقد الحكم بين الحاكم والمحكوم ينبع من هذه القضية قبل أي قوة عسكرية أخرى ، ولذلك لا يخشون الأزمات ، إلاّ – طبعًا – كوارث سببها تقصير في نواحٍ أخرى .
أصل هذا المقال : الجزء الأول من محاضرة ألقيت في ديوانية الظهران الثقافية ، في 30/ 3/ 2011، وقام بتفريغها الأستاذ : عمَّار العباسي ، وراجعها المحاضر ، ولأهميتها يقوم موقع (الإسلام اليوم) بنشرها على جزئين .
والحمد لله رب العالمين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المصدر :

كلمة المحامي هيثم المالح ليلة الجمعة للشباب السوري

بسم الله الرحمن الرحيم
أيها الأخوة المواطنون وأيتها الأخوات المواطنات
أبنائي وبناتي على مساحة هذه الأرض الطيبة
أيها المواطنون في المعارضة أم في المولاة .السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
نحن كلنا أبناء هذا الوطن الصغير-سوريا- والذي هو جزء من وطننا الكبير في عالمنا العربي،ونحن كلنا جزء من هذا العالم في المعنى الإنساني.
لقد خاطب ربنا عز وجل الإنسان في كتابه الكريم فقال(ولقد كرمنا بني آدم)فالتكريم الذي أضفاه خالق الكون على الإنسان إنما عنى الإنسان لنوعه لا لانتمائه ،فهل يحق لأحد كائناً من كان أن يهينه بعد أن كرمه الخالق؟
لقد ولد الناس أحراراً يوم ولدتهم أمهاتهم ،كما قال الفاروق عمر بن الخطاب في قولته المشهورة(متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً !)
إن الاختلاف والخلاف هو من أهم عناصر تكوين الأمم كافة،وهو أهم مظهر من مظاهر الحضارة الإنسانية وقد قال تعالى في كتابه الكريم(ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة،ولا يزالون مختلفين ،إلا من رحم ربك،ولذلك خلقهم)فإذا كان الخالق رب العباد قد خلق البشر مختلفين أصلاً أفلا ينبغي لنا نحن البشر المخلوقين أن نحترم ذلك؟،وهل تستطيع قوة على ظهر الأرض أن تصهر البشر في بوتقة واحدة ،وتجعلهم مستنسخين عن بعضهم؟طبعاً لا يمكن لأن الاختلاف هو أساس في خلق الإنسان،فتعالوا نختلف حضارياً ومن هنا نستطيع أن نبني وطناً حضارياً سليماً.
فهل نرضى أن يكون وطننا مرتعاً للفساد والفاسدين والمفسدين ،وهل نرضى أن يتغول المتربعون على عرش السلطة على أموال الشعب بحيث يزداد الفقير فقراً بينما يزداد الفاسدون ثراءً وتخمة.
وهل يرضى المواطنون وخاصة منهم مشايخ السلطان أن تنتشر الدعارة تحت مسمى -السياحة- بحيث يدافع عنها المسؤولون إذا احتج أي مواطن على انتشارها وهل يرضى هؤلاء أن يزج بآلاف المواطنين في السجون دون محاكمة عادلة؟.
إن الفساد في كل أشكاله إذا عمّ دخل في كل دار وخرب حياتنا وحياة أجيالنا القادمة فهل هذا ما يمكن التغاضي عنه من قبلنا ومن قبل السلطة الحاكمة والمتسلقين حولها ؟.
لقد صدّرت هذه المنطقة الحضارة إلى كل أرجاء المعمورة،وما لبثنا أن تراجعنا بسبب انتشار الاستبداد،فالسلطة المطلقة مفسدة مطلقة.
لقد حولت السلطة المطلقة بأجهزتها القمعية المواطنين إلى رعايا بل إلى أقنان في مزرعتهم،مزرعة الوطن حين تغولت السلطة المستبدة مع حواشيها من الأجهزة الأمنية والفاسدين والمتنفذين وحواشيهم في حياة الناس وأموالهم ،بينما شكلت حواشي السلطة مجموعات من المافيات-الشبيحة- الذين يأتمرون بأمر السلطة في كل شيء حتى في قمع إخوانهم المواطنين الآخرين وتحول الشعب إلى هتافين للقائد الرمز والقائد الخالد،وغاب نظام المحاسبة الشعبية نهائياً ولم يعد للشعب من يمارس أية رقابة على السلطة نيابة عنه بل انضوى الجميع تحت بطانة السلطة الفاسدة يرجون فتات موائدها،إلا أن الشعب مؤخراً أدرك فداحة الخطب فانتفض على السلطة في سائر أرجاء بلدنا الحبيب.
إن المطالب التي طالب بها الشعب منذ بدء انتفاضته لجهة رفع حالة الطوارئ،وإلغاء احتكار السلطة من قبل فئة واحدة تحت مسمى (حزب البعث)أو تحت أي مسمى آخر،وإلغاء القوانين الاستثنائية التي تخالف أبسط قواعد العدالة بغرض حماية النظام من غضب الشعب،وإلغاء المحاكم التي لا تخضع للقانون مثل محكمة أمن الدولة والمحاكم الميدانية،وإطلاق سراح السجناء السياسيين أو سجناء الرأي،وتحديد اختصاص الأجهزة الأمنية وكف أذاها عن المواطنين،وتحرير الطلاب من إلزامهم بدخول حزب البعث تحت مسمى الطلائع أو الشبيبة أو اتحاد الطلاب،ومحاسبة الذين ارتكبوا جرائم ضد المدنيين وخاصة المجازر التي ارتكبت بحق الشعب في مناطق عديدة والتي تعتبر جرائم ضد الإنسانية وهي لا تسقط بالتقادم.
وإن في إجراء انتخابات نيابة حرة حقيقية قائمة على أساس التعددية هي التي تفرز مجلساً يمثل الشعب وقادراً على محاسبة الحكومات وهو مطلب هام جداً.
ومطالب أخرى لا حصر لها بسبب تغول الفساد على رقاب الشعب.إن هذه المطالب جميعاً على النظام أن يتخذ الخطوة الإيجابية والسريعة من أجل تنفيذها حماية لمجتمعنا ،كما عليه الالتزام بالمعاهدات الدولية لجهة حماية المواطنين.
أيها المواطنون إن كل هذه المطالب هي من حقوقكم ولا يجوز التفريط بها ،وأن تحرك الشعب صفاً واحداً تتشابك فيه الأيدي من كل مكوناته وأديانه وعقائده وإثنياته هو المخرج الوحيد من أزمتنا .
إنني أهيب بأخوتي المواطنين جميعاً بان يلتفوا حول شعاراتنا الموحدة بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان،ورفض أي محاولة لشق صفوفنا بذرائع طائفية وإثنية وسوى ذلك لأن هذا ما يريده النظام ويؤدي لإضعافنا.
إنني أستغرب موقف بعض الدول مما يجري في البحرين حيث يطالب المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب المعارضة بينما يقفون هنا إلى جانب النظام الذي يقمع الشعب.
النصر والعزة لوطننا أرضاً وشعباً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الحقوقي /هيثم المالح
دمشق يوم الخميس 21 نيسان 2011م
للمعلومية الكاتب خريج سجون
القضية : كلمة حق عند سلطان جائر
المدة : 10 سنوات
الإقامة : دمشق

بيان من شباب ثورة تحرير سوريا

بيان من شباب ثورة تحرير سوريا
تعالت الأصوات التي تستنجد بأمريكا وأوربا والأمم المتحدة والجامعة العربية لنصرة ثورتنا في سوريا. وإننا نعلن رفضنا المطلق والتام لأي تدخل أجنبي في شؤون بلادنا جملة ً وتفصيلا. ولا نرضى بأية قوة أو مساعدة أو معاونة من جهات تضمر الأطماع ببلادنا. فنحن لا نريد أن نُخرج العميل الخسيس لنُدخل العدو اللدود الذي ساند نظام حكم عائلة الأسد لأكثر من أربعين سنة .
لذا فإننا نعلنها هنا بكل صراحة ووضوح أن كل من يسعى لمثل هذا أو يطلب ذلك فهو خائن ليس فقط لثورة سوريا ودماء شهدائها الأبرار، بل خائن لله ولرسوله ولكل من ثار على الباطل وقال كلمة الحق ليزيله. إننا نطالب الدول التي تدعي حرصها على حقوق الإنسان بشيء واحد فقط ألا وهو أن يضغطوا على النظام السوري بكل قوتهم كي يسمح بدخول وسائل الإعلام العربي والعالمي لسوريا.
هل كان ينتظر أهل سوريا من هذا النظام عندما ثاروا ضده إلا المنع والسحق والتنكيل؟
هل كنا نُحسن الظن بنظام دكتاتوري عميل أذاقنا عبر عقود ألوان الإستبداد والظلم والهوان؟
ألم يكن في حساب أهل النخوة والمروءة ممن قام بهذه الثورة المباركة أن النظام المتهالك سيكون رده كعادته قتلاً وفسقاً وفجوراً وإمعاناً بالإفتراء والنفاق؟
نعم هذا وأكثر كنا ننتظر منه ومازلنا نتوقع أنواع أكثر من الفجور الممنهج من هؤلاء الحكام الذين لم يتمكنوا منا إلا بسكوت من سكتوا، وبخذلاننا للمناضلين الذين استفرد بهم النظام البوليسي على مر الأيام فسحقهم وقتلهم ونكل بمن بقي منهم.
إننا ندرك أن خمس عشر دائرة مخابراتية وأمنية من وحوش النظام هم في شراسة النظام نفسه، لأنه لاشرف ولا مروءة ولا إنسانية فيهم. بل إن “الإنسانيّة” التي في داخلهم قد ماتت وسُحقت فصاروا حيوانات شرسة سعراناً لا حياة لهم إلاّ بمص دماء الشهداء هنا أو المساجين المظلومين في دهاليز السجون المظلمة المنسيّة هناك.
لقد ظنّوا أنهم بذلك يقضون على جذوة ثورتنا العزيزة ويطفئون شُعلتها التي نفديها بأرواحنا دون خمودها ، وخاب ظنهم لأنهم (( لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ))
وهذه هي سنّة الحياة، الناس فريقان، فرعون وهامان وجنودهما جميعهم خاطئون ، وفرعون الخبيث لا يُريهم إلاّ ما يرى ، فيتّبعون ضلالاته وحماقاته. وفريق الحق المستضعفين المظلومين فبالله وحده يعتصمون ، وسينصرهم الله ولو بعد حين.
يا أهل الأرض المباركة، يا آباءنا ويا أمهاتنا، يا أبناءنا ويابناتنا في سوريا،
والله إن الأمة الإسلامية كلها لتفخر بكم وبما قدمتموه وتقدموه من تضحيات وثبات على الحقّ كنا نقرأ عنها في التاريخ ورأيناها عياناً فيكم اليوم.
آلا يكفيكم نصرا ً أنكم أصبحتم مفخرة لمائتي مليون عربي ولمليار ونصف مسلم؟ لقد ارتفع عزكم ومجدكم إلى السماء فصرتم يا أهل ثورة سوريا من أهل عليين بإذن الله، وصار نداؤكم بين ملائكة السماء بأهل الجنة الخالدين فيها. فمن له بمثل هذا المكان إلا من اختارهم ربهم لهذا العز والكرم، ومن هو أكرم منكم وأنتم تصرخون بوجه فرعون سوريا بصوت يزلزل الأرض: طالعين بالملايين علجنة رايحين.
إن ثورتنا هي حريتنا وعزنا وهي كرامة للأجيال القادمة في هذه الأرض التي وعدكم ربكم بأن يحفظكم فيها ما حافظتم على العهد. فوالله لانحيد عنها ولو نُشّرنا بالمناشير، ولو أُلقينا في النار كأصحاب الأخدود. لاكنّا ولا صرنا إن حدنا عن هدفنا.
الثبات الثبات.. والصبر الصبر..
وهذا النصر قد طلع فجره بعد ليل طويل فلا تضيّعوه بالنوم والتقاعس
وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا
كتلة شباب تحرير سوريا
دمشق في 28/4/2011م
انصروهم بنشرالبيان على كافة المدونات والمنتديات والمواقع الاخبارية

هتافات سورية شعبية تنادي برحيل نظام الاسد الدكتاتوري سوريا هتاف رائع – أبشر أبشر يا عرعور .. أسدنا طلع صرصور

هتافات سورية شعبية تنادي برحيل نظام الاسد الدكتاتوري
سوريا هتاف رائع – أبشر أبشر يا عرعور .. أسدنا طلع صرصور

أكبر قاعدة أمريكية فى العالم تسمى قطر

أكبر قاعدة أمريكية فى العالم تسمى قطر

تعتبر قاعده العديد الجويه فى قطر اكبر مستودع امريكي عسكري خارج الولايات المتحده وهي المستودع الرئيسى للقوات الامريكي وتم بناء ملاجيء ضخمه في العديد وهي الان تحتوي اكبر مخزون عسكري امريكي خارج الاراضي الامريكيه
من الغريب في الامر انه في زمن معين كنا نرى قناة الجزيرة تتهكم على السعودية استضافتها القوات الامركية و لكن لا تقول ازاء الامركان في قطر من المعروف أن قناة الجزيرة موجهه سياسيا
وحسب الكاتب الأمريكي وليم أركِن، تستضيف قطر أهم بنية تحتية عسكرية أمريكية في العالم، وفيها يوجد المقر الميداني للقيادة العسكرية المركزية الامريكية وتفتخر قاعد العديد بأنها أطول وأفضل المدرجات في العالم. ويزعم أركِن أن قطر أنفقت ما يزيد عن أربعمائة مليون دولار لتحديث العديد وغيرها

وكشف السفير الأميركي لدى قطر تشيس إنترماير عن نية الإدارة العسكرية الأميركية توسيع قاعدة العيديد الأميركية على الأراضي القطرية وتحويلها مقراً دائماً للقيادة المركزية.
وأكد السفير الأميركي في مؤتمر صحافي عقده في الدوحة، على أنه في الوقت الذي سيتم فيه انسحاب القوات الأميركية من العراق، ستكون قطر والكويت المحطتين اللتين سيتم خروج القوات عبرهما، نافيا نية الولايات المتحدة تخفيض عديد قواتها العسكرية في قطر
سؤال لا يطرحه أركِن: هل يمكن اعتبار هذه الدولـه التي تتكاثر فيها القواعد العسكرية الأمريكية، وتنطلق منها كما تشاء ضد دول عربية أو إسلامية أخرى، دوله مستقلة فعلاً؟

المصدر: إيهاب فكرى