دماء ليبيا ونفطها ازكى من طيب مسك شهداء سوريا

دماء ليبيا ونفطها ازكى من طيب مسك شهداء سوريا

هكذا هو العالم اليوم قام بخدلان اهل سوريا بينما كان الجميع متحمسا لاسقاط القاذافي بالكذب والاتهامات الكاذبة والزور والبهتان اما في سوريا الحقائق جلية راي العين ولا من يحرك ساكنا حتى الادانة الدولية عجزروا وتكاسلوا عنها فقط لان ايران ترشيهم اين هو العالم وحقوق الانسان التي يتكلمون عنها ايام ليبيا واين هي الان وسريا تحرق من طرف العلوية وال الايد الكفار الملاعين ؟

اين اين هي الحقوق اين هي الحريات والقنوات الماسونية الصهيونية العربية كقناة الجزيرة وغيرها اللذين صوروا لنا جلب الاستعمار والاحتلال وتشجيع الحرب الاهلية واذكار نار الفرقة على انها تحريض ورباط وانها حرب مقدس وصوروا لنا العقيد القذاافي وكانه غول او وحش قاتل بينما هم الداء والبلاء هءلاء الاعلام المتصهين والدول العربية التي تحكمها انظمة ماسونية متصهينة خاصة دول الخليح الديوتية التي ليس لها من الامر شيئ سوى انها نظم تابعة للغرب وللماسونية العالمية ؟

اين هم الان واهلنا في سوريا يقتلون ويذبحون

لهذه الأسباب لن يسقط النظام السوري

لهذه الأسباب لن يسقط النظام السوري

رغم الأحداث التي وقعت في سوريا لم يبدي طاغية سوريا أي مظهر للقلق ولا الأسف بل ظهر ضاحكا فرحا وهو يلقي خطابه أمام النواب معتبرة ” صحيفة ألبريوديكو” أن قوة الجهاز التسلطي للدولة تشعره بالأمان ولأنه مرتاح لكون سوريا “لن تكون ليبيا جديدة، وحتى أنها لن تكون، إذا لعب أوراقه جيدا، مصر ولا تونس.

ماهي هذه الأوراق؟

سوريا عمليا الحليف العربي الوحيد لطهران في المنطقة العربية، وتمتلك أكثر من ورقة في الصراع القائم بين إسرائيل والفلسطينيين، ولديها قدرة التأثير على توجهات حركة حماس في غزة وعلى فصائل فلسطينية متواجدة على الأراضي اللبنانية، كما أن دمشق الحليف الإستراتيجي لحزب الله ولغيره من القوى السياسية اللبنانية ما يجعل نظام بشار الأسد حكما في ملفات لبنانية متعددة.

اذن واشنطن تعتبر سوريا دولة مهمة في الجهود الأمريكية الرامية لتحقيق السلام بين اليهود والفلسطينيين بعد أن سحب البساط من تحت أقدام مصر.

ولأن سوريا بلد حاضر في المنطقة، من البحر حتى أفغانستان ومن مصلحة واشنطن العمل مع دمشق على أمن واستقرار المنطقة ، خاصة أن لدمشق تقاطعاتها لدى شعوب المنطقة كما أن دولة اليهود تحرص كل الحرصعلى بقاء العلاقة بينهم وبين سوريا مستقرة ولهذا ذكرت صحيفة “هاآرتس” اليهودية اليومية عن باراك قوله لكبار ضباط الجيش اليهودي، إنه ” في غياب أي ترتيب مع سوريا فإننا معرضون للدخول في صدام مسلح معها، يمكن ان يصل إلى نقطة الحرب الشاملة في المنطقة كلها “.

تصريح ” كلينتون” بعد الأحداث التي شهدتها سوريا عكس التصريحات التي كانت أثناء أحداث تونس ومصر حيث لم تطالبه بالرحيل بل وصفته ” برجل الاصلاح”

فكما سبق وأن ذكرت ، لا أمريكا ولا اليهود يريدان اسقاط النظام النصيري ذلك أن أمريكا أبرمت صفقة تشترك فيه إيران وتركيا وسوريا يحقق ويضمن لها ثلاثة أمور:

1) ضمان انسحاب آمن ومنظم من العراق وأفغانستان مع الحفاظ على مصالحها الحيوية، وتحديدا استمرار التدفق الآمن والمنتظم لنفط الشرق الأوسط.

2) غلق ملف التسوية على خلفية مرجعية أوسلو، والبحث عن تثبيت لحالة من الهدنة غير المعلنة في النزاع العربي الإسرائيلي إلى حين ابتكار مقاربة جديدة، قد تبدأ بتسوية مع سوريا، وتنتهي بصفقة قابلة لتسويق مع حماس وقيادة جديدة لحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية.

3) منح الولايات المتحدة فسحة لبناء حالة من “التصالح” مع الشعوب العربية التي تكون قد بدأت مع هذه “المبارك” الأمريكية للانتفاضات الشعبية.

كما أن صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية تعتبر الأسد “الدكتاتور العربي المناسب لإسرائيل”.

وفي مقال لصحيفة ” ألبريوديكو” تقول بأن أمريكا حريصة كل الحرص على استقرار النظام السوري خوفا من حصول حرب أهلية كالتي حصلت في العراق بعد سقوط صدام حسين. وترى أنه إذا كانت مصر “بدون مبارك” حالة معقدة، فإن سوريا بدون الأسد ستكون مأزقا حقيقيا في المشهد الجيوإستراتيجي في المنطقة.

ورأت الصحيفة أن الغرب تودد على مدى عقود للنظام الدكتاتوري في سوريا نظرا لدوره الأساسي في التوازن الإستراتيجي في المنطقة، وهو ما جعل من آل الأسد فاعلين مهمين في منطقة معقدة وخطيرة.

زعيم سوريا يقول انه لن يسقط حتى تنتهي وتباد سورية

زعيم سوريا يقول انه لن يسقط حتى تنتهي وتباد سورية

للمزيد عبر الرابط التالي :

http://www.alarabiya.net/articles/2011/08/22/163438.html

وصف الدكتور عمار القربي، رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، خطاب الرئيس السوري بشار الأسد بأنه تصعيدي ودون الأمل المرجو، وقال إن المفهوم من خطاب الأسد هو جملة واحدة: لن نسقط حتى تنتهي سوريا.

وحلل القربي – في حديثه لبرنامج “بانوراما” الذي تقدمه الإعلامية منتهى الرمحي على شاشة “العربية” – ما ورد على لسان الأسد من وضعه فترة زمنية للإصلاحات حتى السنة القادمة، بأنها فترة كافية لإبادة الشعب السوري إذا استمر النظام على هذه الوتيرة المتصاعدة.

وقال: “إن الأسد رد على دعوات التنحي بمزيد من العنف والمزيد من التصعيد في الداخل، وكأنه يقول للعالم إما أنا وإما الخراب أو الفوضى”.

من جهته أكد صالح القلاب، وزير الإعلام الأردني السابق، على أن الخمسين سنة التي حكم فيها حزب البعث سوريا، كانت سنوات لتشويه وتدمير لقيم سوريا وعلاقاتها ولقهر شعبها والاعتداء على الشعوب العربية المجاورة.

وذكر في حديثه لبرنامج “بانوراما” أن رجال الدولة لا يستهينون بالمجتمع الدولي وبالعالم، ولا يتحدثون بهذه الطريقة التي تحدث بها الأسد، وهو يعرف أن الولايات المتحدة الأمريكية تؤثر على الصين وتؤثر على روسيا وعلى الكثير من الدول.

وشدد القلاب على أن مجلس الأمن يستطيع بقراراته تكبيل هذا النظام، وجعله لا يستطيع أن يتحرك، بينما بشار الأسد، قائد الدولة العظيمة الكبيرة، يتحدث عن مجلس الأمن مثل حسن نصر الله، وكأن العالم كله ليس له قيمة عندهما.

مناشدة طفلة سورية

بسم الله الرحمن الرحيم

على رغيفي الوحيد كتبت لكم ..
على كفوفي البريئة كتبت لكم ..
كتبت لكم :ـ
انجدونا ..

انجدوا .. أبي ..
حرروا .. أخي ..
انقذوا .. أختي ..

خرجوا في طلب الحرية
حــريــة ..
أهي مهمة لهذه الدرجة ؟؟!
لقد تركوا لي .. رغيف خبز ..
رغيف خبز ..
فكتبت لكم .. على رغيفي الوحيد : ـ

انقذوناااااااااااااااااااااا

والخبزة نشفت وتكسرت …. وأنتم لم تأتوا …
لم تأتوا لانقاذنا !!

صرخةٌ من الأعماق .. تصرخ عبر الأفلاك :ـ
والله لتتحررُنّ يا ابنة طير حوران ..
والله لتتحررُنّ يا حورانية …
والله لن يدبك شبيحٌ جبانٌ حقيرٌ على ظهر أبيك بعد اليوم ..
والله لتتحررُنّ يا حورانية
والله لتتحررُن يا حورانية
والله لتتحررُن يا حورانية
وهنا جزاء الظالمين :ـ
http://www.youtube.com/watch?v=eNubxfNxH1A

علاقة إيران وحماس في صورة

علاقة إيران وحماس في صورة

ال سعود يمنعون الشيخ عدنان العرعور من المشاركة في قناة وصال دعما للنظام السوري

ال سعود يمنعون الشيخ عدنان العرعور من المشاركة في قناة وصال دعما للنظام السوري

علمت “وطن” أن الشيخ عدنان عرعور المقيم في المملكة العربية السعودية قد منع من المشاركة في قناة وصال مجاملة للنظام السوري.

والشيخ عرعور من أنشط المتحدثين ضد النظام السوري في قناة وصال المملوكة لشخصيات كويتية وليس للحكومة السعودية عليها سلطة وإلا لأوقفتها.
ووردت أنباء كذلك بأنه تم تحذير الشيخ العرعور بأنه إن حاول المشاركة في قناة وصال من خارج المملكة فلن يسمح له بالعودة إليها.

قصف غير مسبوق للجيش السوري على حماة وسقوط 24 قتيلاً في عدة مدن

قصف غير مسبوق للجيش السوري على حماة وسقوط 24 قتيلاً في عدة مدن

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، بمقتل 24 شخصاً خلال الحملة العسكرية التي ينفذها الجيش السوري في عدة مدن سورية برصاص قوات الأمن في أول أيام شهر رمضان.

وأوضح المرصد أن “عدد الشهداء المدنيين الذين سقطوا أمس الاثنين في عدة مدن سورية برصاص القوات العسكرية الأمنية السورية والشبيحة بلغ 24 شهيداً” بينهم 10 سقطوا “خلال المظاهرات التي خرجت في عدة مدن سورية بعد صلاة التراويح”.

وكانت بعض المستشفيات في مدينة حماة دعت السكان الى التبرع بالدم لإسعاف المصابين. وتواصلت كذلك الحملة العسكرية على مدينة دير الزور قرب الحدود العراقية حيث قطعت عنها الاتصالات.

وأكد ناشطون سوريون دخول تعزيزات من الجيش إلى مدينة الزبداني قرب دمشق ومن ثم تم إقامة حواجز على الطرق.

ولم يجد الكثير من سكان حماة في أول يوم من أيام الشهر الفضيل مكاناً يؤدون فيه صلواتهم بعد قصف الجيش السوري لعدد من مساجد المدينة.

وتحدث ناشطون سوريون عن سقوط قتلى وجرحى في الحملة العسكرية التي ينفذها الجيش السوري في وقت يستمر فيه القصف الذي طاول معظم أحياء المدينة.

كما أفاد سكان يطلون على سجن حماة بأن هناك عصياناً داخل السجن وأن قوات الأمن تطلق النار وتقتل السجناء بالجملة.

ورغم الحصار والقصف خرج سكان حماة في مظاهرات ليلية ضخمة انطلقت من المساجد بعد صلاة التراويح.

وقامت قوات الأمن بإطلاق الرصاص على مظاهرات في شارع الملعب ما أسفر عن سقوط عشرات الجرحى، كما أفاد ناشطون.

ودفعت كثرة الإصابات مستوصف حي الملعب الى إطلاق نداء للأهالي بالتبرع بالدم بسبب النقص الحاد.

وفي حمص خرجت مظاهرة حاشدة في حي الخالدية نصرة لحماة، كما خرجت مظاهرات ليلية في بلدات حوران بالإضافة إلى مظاهرات في معرة النعمان وكفر تخاريم في محافظة إدلب نصرة لحماة ودير الزور والبوكمال.

وأفاد ناشطون بأن ظاهرة حاشدة خرجت ليل الاثنين من جامع الجسر في الزبداني وسط إطلاق نار كثيف, فيما تحدث الناشطون في وقت سابق عن أن اكثر من 20 دبابة وناقلة جنود دخلت تصاحبها جرافات عسكرية. وقام الجيش بوضع حواجز وانتشر قناصة على التلال القريبة كما انتشر ما يعرف بالشبيحة في حواجز الجيش.

وفي ريف دمشق خرجت مظاهرة حاشدة في حرستا, وفي وقت سابق انتشر الجيش في مدينة الكسوة في هذه المحافظة.

وأكد معارضون سوريون أن السلطات تنفذ حملة شرسة في المعظمية، حيث يهاجم الجيش المصلين في المساجد بالرصاص.

وانطلقت مظاهرة أخرى في دير الزور مع استمرار الحملة العسكرية التي ينفذها الجيش السوري على مدينة البوكمال (شرق سوريا)، حيث قال ناشطون إن قتلى وجرحى سقطوا في الحملة وانقطعت عنها الاتصالات.

وأفاد الناشطون أيضاً بقيام الدبابات والمدرعات بقصف عشوائي للمدينة، فيما قامت قوات الأمن يرافقها مسلحون موالون للنظام بتحطيم المحال التجارية وإحراقها.

ومن جانبها دعت الشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الانسان الاتحاد الأوروبي والمجموعة الدولية ككل إلى استخدام كافة الوسائل الدبلوماسية من أجل مساعدة الشعب السوري منها التصويت على قرار دولي يحيل قضية أعمال التقتيل إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت الشبكة بحسب مراسل العربية و مقرها في كوبنهاغن (الدنمارك) بأنها حصلت على قائمة تضم أسماء 75 ضحية منهم 56 في حماة يوم الأحد.

وتذكر بأن طفلين كانا ضمن القتلى وهما ليال عسكر (8 سنوات، في درعا) وعمر المصري (13 سنة، من حماة) وكذلك سائق سيارة إسعاف في منطقة حماة، هيثم نجيب عبدالرحمن.

واضافت الشكبة الأوروبية المتوسطية لحقوق الانسان بأن “حصيلة الضحايا قد تتجاوز بكثير حيث لا يمكن حصرها بدقة في ضوء غلق البلاد وغياب المراقبين الأجانب”.

ونقلت عن منظمات حقوقية سورية “تنفيذ السلطات حملة اعتقالات عشوائية في نهاية الأسبوع في كل من البوكمال ودير الزور، اللاذقية، درعا وفي منطقة دمشق”. وذكرت بأن عمليات اختطاف المواطنين وممارسة التعذيب على نطاق واسع تعد بمقتضى القانون الدولي جرائم ضد الانسانية.

وعلى صعيد متصل، أكد مراسل “العربية” في نيويورك انتهاء جلسة مجلس الأمن حول العنف في سوريا من دون أي اختراق، وأضاف أن الجلسة ستستأنف اليوم الثلاثاء في حدود العاشرة صباحاً بتوقيت نيويورك وذلك وسط مطالبَ أوروبية على وجه التحديد بضرورة أن يتخذ المجلس إجراءات عقابية بحق دمشق.